N80.2: انتباذ بطاني رحمي من البوق الرحمي

لديكِ انتباذ بطاني رحمي.

في حالة الانتباذ البطاني الرحمي، يوجد نسيج خارج الرحم يشبه بطانة الرحم. لم يُعرف بعد سبب حدوث الانتباذ البطاني الرحمي.

يقع الرحم في حوض الإناث، وهو مبطن بغشاء مخاطي، وخلال الدورة الشهرية الطبيعية، يتزايد سمك الغشاء المخاطي في الرحم في البداية. وبعد ذلك، يتم التخلص منه مع نزيف الحيض. هناك هرمونات جنسية مختلفة مسؤولة عن ذلك. عادة ما توجد بطانة الرحم داخل الرحم فحسب.

لا يؤدي النسيج الخاص بالانتباذ البطاني الرحمي الوظائف الطبيعية لبطانة الرحم. مما قد يُسبب مشاكل مختلفة. على سبيل المثال، قد يسود شعور بألم شديد أثناء الدورة الشهرية. وقد يكون نزيف الحيض أيضًا أشد من الطبيعي. عندئذٍ، قد يسود شعور بالألم أثناء ممارسة الجماع أو قد تظهر آلام متكررة في البطن. قد يكون من الصعب أيضًا حدوث الحمل. ومن الممكن أيضًا ألا تعاني من أي شكاوى على الإطلاق.

لديكِ نسيج داخل قناتيّ فالوب يشبه بطانة الرحم.

تعد قناتا فالوب جزءًا من الأعضاء التناسلية للمرأة. هناك قناة فالوب واحدة على كل جانب. تقع قناتا فالوب بين المبيض والرحم. قناتا فالوب تشبهان الأنابيب وتحملان البويضات من المبايض إلى الرحم.

العلامات الإضافية

غالبًا ما يُستكمل رمز التصنيف الدولي للأمراض في المستندات الطبية بأحرف تصف ضمان التشخيص أو الجانب المعني من الجسم.

  • G: تشخيص مضمون
  • V: اشتباه
  • Z: الحالة بعد
  • A: استبعاد
  • L: روابط
  • R: الحقوق
  • B: متبادل

المزيد من المعلومات

إرشاد

لا تُستخدم هذه المعلومات للتشخيص الذاتي ولا تحل بأي حال من الأحوال محل استشارة الطبيبة أو الطبيب. إذا وجدت كود التصنيف الدولي للأمراض (ICD) في مستند طبي شخصي، فابحث أيضًا عن المُعرفات الإضافية للتأكد من التشخيص.
يتولى الطبيب مساعدتك إذا كانت لديك استفسارات متعلقة بالصحة وسيشرح لك كود التشخيص الخاص بالتصنيف الدولي للأمراض (ICD) عن طريق المحادثات المباشرة حسب اللزوم.

المصدر

مُقدم من شركة "Was hab’ ich?‎" ذات المسؤولية المحدودة غير الربحية بالنيابة عن الوزارة الاتحادية للصحة (BMG).