Eine Frau fasst sich mit der linken Hand an die rechte Schulter nahe des Halses.

العضلات، والعظام، والمفاصل

عند الحديث عن "الجهاز الحركي" البشري، فإن المقصود هو العضلات والأوتار والهيكل العظمي والمفاصل. ولكن، في المقام الأول، فإن حركتهم تكون سلسة بقدر الإمكان، مما يسمح لنا بالقفز أو الجري أو العمل. تحدث العديد من أمراض الجهاز الحركي بسبب التآكل - وبشكل متزايد أيضًا بسبب قلة التمارين الحركية والجلوس لفترات طويلة. 

الشد عضلي

الشد العضلي يعتبر أحد أكثر الإصابات الرياضية شيوعًا. وفيه، تتمدد العضلات لأكثر من اللازم بسبب الإجهاد المفرط.

الفصال العظمي

الفُصال العظمي هو غالبًا تآكل وتمزق في المفاصل يرتبط بالعمر. وعادةً ما تصبح هذه المفاصلة متيبسة ومؤلمة. تعتبر التمارين الحركية المستهدفة من أهم الإجراءات العلاجية في حالة الفصال العظمي.

التهاب المفصل الروماتويدي

في حالة التهاب المفاصل الروماتويدي، عادة ما تكون هناك عدة مفاصل ملتهبة بشكلٍ دائم. وقد يتسبب ذلك في تشوه المفاصل وتيبسها بمرور الوقت.

آلام في الظهر وأسفل الظهر

يعاني الجميع تقريبًا من آلام الظهر في إحدى مراحل الحياة. وفي معظم الأحيان تكون هذه الآلام غير ضارة. الطريقة الأكثر فعالية للوقاية من آلام الظهر هي ممارسة الأنشطة الحركية بانتظام.

ألم الكتف

ألم الكتف يعتبر أحد أكثر شكاوى المفاصل شيوعًا - إلا أنه ليس من السهل دائمًا تحديد سببه. وفي هذه الحالة، يجب تجنب حركات الذراع المجهدة.

التصلب العضلي الجانبي (ALS)

في حالة الإصابة بالتصلب العضلي الجانبي (ALS)، تموت الخلايا العصبية التي تتحكم في العضلات. وتتمثل العواقب في ضعف العضلات وتيبسها والشلل. ويستهدف العلاج تخفيف حدة الأعراض بأفضل صورة ممكنة.

الساركوما

الساركوما من الأورام النادرة. حيث يوجد أكثر من 100 نوع فرعي مختلف منها. تحدث الساركوما بشكل رئيسي في الأنسجة الرخوة، إلا أنها قد تصيب العظام أيضًا.

الألم المزمن

قد يؤثر الألم المزمن على الجسم والحالة النفسية ويفرض عبئًا على الحياة اليومية. والهدف من العلاج هو تخفيف حدة الألم بأفضل صورة ممكنة وتحسين جودة الحياة.

الألم العضلي الليفي

الألم العضلي الليفي مصطلح يصف مرضًا ألم مزمنًا يحدث بسببه اضطراب في معالجة الألم داخل الدماغ. وتختلف الأشياء التي تساعد المصابين بالألم العضلي الليفي بشكلٍ كبير.

التهاب الجراب

يتضح التهاب الجراب (التهاب التجويف الكيسي) من خلال التورم والألم - على سبيل المثال في الكوع أو الركبة.

تهيج الأوتار

قد يحدث تهيج الأوتار بسبب الإجهاد الكثيف وفرط التحميل. يجب إراحة الوتر المتهيج. 

تضيق القناة الشوكية

يشير تضيق القناة الشوكية إلى ضيق يحدث في القناة الشوكية. ومن الأسباب الشائعة لحدوث ذلك، وجود تآكل في العمود الفقري. وللعلاج، يمكن استخدام العلاجات غير الدوائية ونظيرتها الدوائية.

التهاب المفاصل الصدفي

التهاب المفاصل الصدفي هو التهاب يصيب المفاصل وينجم عن الإصابة بالصدفية. ويظهر في صورة ألم وتصلب في المفاصل.

فرط نشاط الغدد الجار درقية

يمكن أن يؤدي فرط نشاط الغدد الجار درقية إلى وهن العظام والإصابة بحصوات الكلى ومشاكل الصحة العقلية. وغالبًا ما يمكن علاج الاختلالات الهرمونية بالخضوع للجراحة.

كسر العمود الفقري

أغلب حالات كسر العمود الفقري تكون بسبب هشاشة العظام (ضعف العظام). وحوادث المرور والحوادث الرياضية هي من الأسباب النادرة. ويعتمد العلاج على شدة الإصابة.

التهاب مفصل الركبة (هشاشة عظام الركبة)

يبدأ التهاب مفاصل الركبة عادةً بألم في الركبة، والذي لا يحدث في البداية إلا عند التعرض لإجهاد. ويُعزز ظهور هذا الالتهاب، مثلاً، زيادة الوزن أو تعريض الركبة للكثير من الإجهاد، مثل الركوع المتكرر.

تمزق الألياف العضلية

عندما يحدث تمزق الألياف العضلية، يحدث تمزق في جزء أو أكثر من الألياف. ويحدث ذلك عادةً بشكل مفاجئ أثناء المجهود البدني، على سبيل المثال عند لعب كرة القدم.

متلازمة تململ الساقين

يشعر المصابون بمتلازمة تململ الساقين (RLS) برغبة قوية في تحريك ساقيهم. ويسود شعور بعدم الراحة في الساقين فقط أثناء الراحة - خاصة في فترات المساء والليل.

نقص المغنسيوم

المغنيسيوم مهم للعظام والعضلات والأعصاب والأسنان. عادة ما يوفر النظام الغذائي المتوازن للجسم القدر الكافي من المغنيسيوم. وفي حالة حدوث نقص، فيمكن علاجه بسهولة.

الأذن القرنبيطية

يمكن أن تُسبب الكدمات الدموية في صيوان الأذن تورم الغضروف وحدوث ما يعرف بالأذن القرنبيطية. ويمكن الوقاية منها بتلقي العلاج الفوري.

شلل الوجه (شلل العصب الوجهي)

شلل العصب الوجهي هو في الغالب شلل أحادي الجانب يصيب عضلات الوجه بسبب تلف الأعصاب. اقرأ المزيد عن الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج من هنا.

انفراق العضلة المستقيمة

عندما تتباعد عضلات البطن اليمنى واليسرى عند الخط الأبيض للنسيج الضام، فيسمى ذلك انفراق العضلة المستقيمة. ويحدث ذلك غالبًا أثناء الحمل.

مُتلازِمة الحيِّز

في حالة الإصابة بمُتلازمة الحيِّز، تتراكم السوائل في الأنسجة العضلية بسبب التعرض لإصابة. وهذا يُسبب ألمًا شديدًا. والتدخل الجراحي يمنع تضرر النسيج بشكلٍ دائم.

كيسة بيكر

كيسة بيكر هي تورم يظهر في مؤخرة الركبة يمتلئ بالسوائل. ويمكن أن تؤدي إلى الشعور بالألم والشد، ولكن عادة لا تحتاج إلى علاج.

كسر عظم الترقوة

تكوّن الترقوة الوصلة العظمية بين لوح الكتف وعظم الصدر. غالبًا ما يكون السقوط على الكتف السبب في كسر الترقوة. في بعض الأحيان يلزم الخضوع لعملية جراحية.

متلازمة النفق الرسغي

في حالة الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، تتخدر اليد لفترة وجيزة، ويسود بها تنميل ويمكن أن يكون بها شعور بالألم. ويمكن إرجاع ذلك إلى الضغط من جانب واحد على المعصم.

الضمور العضلي العصبي

يُسبب الضمور العضلي العصبي ألماً حاداً في الذراع والكتف. والسبب في ذلك يرجع إلى التهاب أعصاب معينة.

إصابة المعصم

توجد أنواع مختلفة من إصابات المعصم، والتي تختلف عن بعضها البعض بشكلٍ كبير في أعراضها وطريقة علاجها.

آلام الركبة الأمامية (آلام الرضفة الفخذية)

ألم الركبة الأمامية من أكثر مشاكل الركبة شيوعًا. وغالبًا ما يُصاب به الرياضيون بشكل خاص.

خروج الرضفة من موضعها (خلع الرضفة)

يُشار إلى خلع الرضفة عندما تخرج الرضفة من الشق الخاص بها. ويحدث ذلك غالبًا أثناء ممارسة الرياضة.

الانزلاق الغضروفي

قد يمر الانزلاق الغضروفي دون ملاحظته، إلا أنه قد يؤدي أيضًا إلى أعراض حادة. عادة ما ينحسر الألم في غضون ستة أسابيع.

إبهام القدم الأروح

إبهام القدم الأروح، المعروف أيضًا باسم الوكعة، يعتبر أحد أكثر تشوهات القدم شيوعًا. لا يلزم علاج تشوهات القدم إلا إذا تسببت في حدوث مشكلات.

الفتاق

في حالة الإصابة بالفتاق، عادةً ما يبرز الصفاق أو الأمعاء من فجوة في جدار البطن. والفتاق الإربي يعتبر أكثر أنواع الفتاق شيوعًا. ويحدث بشكلٍ رئيسي بين الرجال.

تصلب الكتف

في حالة تصلب الكتف، يسود شعور بالألم في الكتف تدريجياً ويصبح متيبساً دون سبب واضح. عادة ما يشفى تصلب الكتف من تلقاء نفسه.

الجنف في سن المراهقة

في حالة الجنف في سن المراهقة، يصبح العمود الفقري معوجًا. وسبب ذلك غير واضح. إذا استمر الانحناء، فيجب فحصه بانتظام.

تمزق الرباط الصليبي

تحدث حالات تمزق الرباط الصليبي عادةً أثناء لعب رياضات الكرة أو التزلج. وتعتمد الحاجة إلى علاج التمزق بالجراحة أيضًا على مدى ثبات الركبة وعمر الشخص المصاب.