حساسية التلامس

رموز التصنيف الدولي للأمراض: T78.4 L23 ما هو رمز التصنيف الدولي للأمراض؟

يمكن لبعض المواد الكيميائية أو العشبية أن تُهيج الجلد لدى الجميع وتسبب الاحمرار أو الحرقان أو الحكة. ومع ذلك، فبين من يُعانون من حساسية التلامس، يكون جهاز المناعة شديد التحسس. وغالبًا ما تُسبب كميات صغيرة جدًا من مواد معينة أقل عدوانية بطبيعتها حدوث الحساسية.

نظرة سريعة

  • في حالة الإصابة بحساسية التلامس، غالبًا ما تؤدي الكميات الصغيرة من بعض المواد إلى رد فعل قويّ لجهاز المناعة.
  • والمُسببات الشائعة تشمل، مثلاً، المعادن مثل النيكل أو العطور أو اللاتكس.
  • وتظهر الأعراض أولاً على منطقة الجسم التي لامست مُسبب الحساسية.
  • تشيع حساسية التلامس بين 8 بالمائة تقريبًا من البالغين.
  • وتعتبر حساسية التلامس أقل شيوعًا بين الرجال مقارنة بالنساء.

إرشاد: المعلومات الواردة في هذا المقال لا يمكن ولا يجب أن تحل محل زيارة الطبيب ولا يجوز استخدامها للتشخيص الذاتي أو العلاج الذاتي.

حساسية التلامس: إصبع إبهام يضغط على زناد علبة رذاذ تلامسي - ويخرج رذاذ.

ما حساسية التلامس؟

يمكن لبعض المواد الكيميائية أو النباتية المختلفة أن تهيج الجلد وتسبب الاحمرار أو الحرقان أو الحكة.

  • ومسببات حساسية التلامس الشائعة تشمل، مثلاً، المعادن أو العطور أو اللاتكس.
  • قد تؤدي حساسية التلامس إلى ردود فعل جلدية شديدة.
  • ولا يمكن ملاحظة الأعراض على الفور، حيث إنها لا تظهر عادةً إلا بعد يوم إلى ثلاثة أيام.
  • تتطور حساسية التلامس على مدى فترة طويلة يتلامس فيها الشخص مع المواد المسببة للحساسية مرارًا وتكرارًا.
  • ويمكن لبعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية التلامس أن يعملوا في وظائف محدودة فحسب.

كيف يمكن رصد حساسية التلامس؟

تؤدي حساسية التلامس إلى الإكزيما. والأعراض النمطية هي:

  • طفح جلدي محمر، وغالبًا يكون له حواف غير حادة
  • التورم
  • الحكة
  • البشرة الجافة

قد تُسبب ردود الفعل التحسسية القوية ألم الجلد والشعور بشده. قد تتكون البثور أيضًا. عندما تنفجر هذه البثور، يتبلل الجلد ويكوّن قشورًا ويكون في النهاية متقشرًا.

في البداية، لا يُصاب سوى جزء الجسم الذي يلامس مُسبب المرض، وعادة ما تصاب اليدين وخاصة ظهر اليدين والأصابع.

ومن الشائع أيضًا ألا تتم ملاحظة ردود الفعل التحسسية إلا في وقت لاحق - وعندئذٍ أيضًا تظهر في مناطق الجسم البعيدة عن موضع الملامسة. وهذا ما يسمى ردود الفعل الانتشارية.

ما الذي يُسبب حساسية التلامس؟

المسببات الشائعة لحساسية التلامس تشمل:

  • المعادن، مثل النيكل والكوبالت
  • اللاتكس
  • المواد اللاصقة، وكذلك اللاصقات
  • النباتات، مثل البابونج وزهرة العطاس
  • المواد العطرية المستخدمة في مستحضرات التجميل، مثل أحمر الشفاه والعطور والصابون
  • مواد التنظيف والمذيبات
  • الزيوت العطرية
  • الأدوية التي تُدهن على الجلد
الأسباب التي تؤدي إلى حساسية التلامس: المعادن (مثل النيكل والكوبالت) واللاتكس والمواد اللاصقة (بما في ذلك اللاصقات) والنباتات (مثل البابونج وزهرة العطاس) والعطور (مثل مستحضرات التجميل) ومواد التنظيف والمذيبات والزيوت الأساسية والأدوية (مثل الكريمات).

من اللمسة الأولى، يكوّن الجسم مواد دفاعية (أجسام مضادة) ضد المُسبب (مسبب الحساسية). هذا يعني أنه يُحدِث رد فعل أكثر حساسيةً تجاه المادة المعنية.

فقط بعد مرور بعض الوقت، تظهر الأعراض الملحوظة من التلامس المتكرر مع مُسبب الحساسية. ويؤثر هذا على مصففي الشعر، مثلاً، الذين يتعاملون بانتظام مع صبغات الشعر الكيميائية أو سوائل التجعيد الدائم للشعر.

بشكل عام، أي شخص معرض للحساسية يكون أكثر عرضة للإصابة بحساسية التلامس.

ما هي الحساسية؟

في هذا الفيديو ستعرف أسباب حدوث الحساسية، وما هي الأعراض التي قد تصاحبها.

يوجد مقطع الفيديو والمزيد من مقاطع الفيديو على اليوتيوب

مشاهدة الآن

تسري تعليمات حماية البيانات المعلنة هناك.

ما مدى تواتر الإصابة بحساسية التلامس؟

تشيع حساسية التلامس بين 8 % تقريبًا من البالغين. وتُسبب الحساسية حوالي 10 % من كافة الأمراض المهنية.

تمثل الحساسية حوالي 10 بالمائة من كافة الأمراض المهنية. غالبًا ما يعمل المصابون في مجالات التجميل والعناية وتصفيف الشعر والخبز، ولكن أيضًا في المكاتب أو في قطاعات الإنشاءات المعدنية أو مهن البناء اليدوية.

تشيع حساسية التلامس بين 8 بالمائة تقريبًا من البالغين. وتعتبر أقل شيوعًا بين الرجال مقارنة بالنساء.

كيف تتطور حساسية التلامس؟

في معظم الحالات، لا تظهر حساسية التلامس إلا في سن البلوغ. عادة ما تهدأ الأعراض عن طريق العلاج وتجنب مُسبب المرض. ومع ذلك، فقد يحدث التهاب الجلد التماسي المزمن أيضًا. مما يؤدي إلى أن يصبح الجلد سميكًا ويتقرن؛ وتظهر به شقوق مؤلمة.

كيف يتم تشخيص حساسية التلامس؟

لا يمكن تحديد رد الفعل التحسسي بوضوح من خلال الأعراض وحدها. ومع ذلك، فغالبًا ما يكون الطفح الجلدي التحسسي مختلفًا من الناحية البصرية عن الطفح غير التحسسي: من المرجح أن تشير حواف مناطق الجلد المصابة والحكة الشديدة إلى رد الفعل التحسسي. بالإضافة إلى ذلك، عادة ما تصاب به أجزاء مختلفة من الجسم.

في المقابلة التشخيصية، يطرح الطبيب المعالج أسئلة عما إذا كان المريض على اتصال دائم بمواد معينة وعن المواد التي كان المريض على اتصال بها قبل ظهور الأعراض.

يمكنك العثور على المزيد من المعلومات التفصيلية حول اختبارات الحساسية المختلفة على الموقع gesundheitsinformation.de.

كيف يتم علاج حساسية التلامس؟

تستخدم عادةً الكريمات والمراهم والمحاليل التي تحتوي على الكورتيزون لتخفيف حدة الأعراض.

مُعالجة حساسية التلامس: الكريمات والمراهم والمحاليل التي تحتوي على الكورتيزون، واستخدام القفازات والملابس الواقية، وتجنب ملامسة مُسببات المرض.

والإجراء الأكثر أهمية هو تجنب ملامسة المادة المسببة للحساسية. في حالة وجود حساسية ضد النيكل، مثلاً، يجب مراعاة عدم ارتداء أي مجوهرات أو أبازيم أحزمة تحتوي على النيكل.

في الحياة المهنية، لا يمكن دائمًا تجنب ملامسة المواد المعنية. وفي هذه الحالة، يُمكن استخدام القفازات والملابس الواقية. في حالة الاشتباه في وجود حساسية تلامس في الحياة المهنية، يجب على طبيب الأمراض الجلدية أو طبيب الشركة إبلاغ النقابة بذلك. إذا تم رصد الحساسية بوصفها مرضًا مهنيًا، فسيتم تغطية تدابير الحماية، على سبيل المثال. في بعض الحالات، لا يكون هناك مفر من تبديل الوظيفة بوظيفةٍ أخرى.

ما الذي يجب أن أعرفه كذلك؟

يمكنك العثور على المزيد من المعلومات حول حساسية التلامس على الموقع allergieinformationsdienst.de.

بالتعاون مع معهد الجودة والكفاءة في الرعاية الصحية (IQWiG). الحالة:

هل وجدت هذا المقال مفيدًا؟