اعتلال الأعصاب السكري

رموز التصنيف الدولي للأمراض: G63.2 ما هو رمز التصنيف الدولي للأمراض؟

إذا كان مستوى السكر في الدم مرتفعًا بشكل دائم، فقد تحدث الإصابة باعتلال الأعصاب السكري. والأضرار التي تلحق بالأعصاب، ولا سيّما في منطقة القدمين، تسبب الشعور بالألم أو اضطراب الإدراك الحسي. والتحكم الجيد في نسبة سكر في الدم يقي من مثل هذه الأعراض.

نظرة سريعة

  • اعتلال الأعصاب السكري من المضاعفات الشائعة لمرض السكري.
  • حيث إن ارتفاع مستويات السكر في الدم لفترة طويلة إلى جانب اضطرابات التمثيل الغذائي الأخرى تدمر الأعصاب تدريجيًا.
  • والأعراض النمطية هي الشعور بالألم وعدم الراحة والتنميل في القدمين، وغالبًا أيضًا في اليدين والساعدين وأسفل الساقين.
  • ويمكن أن يؤثر تضرر الأعصاب أيضًا على الأعضاء. وعندئذٍ، تظهر مثلاً أعراض الجهاز الهضمي، أو مشاكل في القلب والأوعية الدموية.
  • لا يُمكن الشفاء من اعتلال الأعصاب السكري. ولكن يمكن الوقاية منه أو إبطاء تطوره.

إرشاد: المعلومات الواردة في هذا المقال لا يمكن ولا يجب أن تحل محل زيارة الطبيب ولا يجوز استخدامها للتشخيص الذاتي أو العلاج الذاتي.

امرأة تلمس يدها اليسرى التي تؤلمها.

ما هو اعتلال الأعصاب السكري؟

يستخدم الأطباء مصطلح اعتلال الأعصاب السكري للإشارة إلى الأعراض المختلفة لمرض السكري التي تحدث بسبب تلف الأعصاب.

ففي حالة اعتلال الأعصاب السكري، تتضرر أعصاب الجهاز العصبي المحيطي - وهي الأعصاب التي تقع خارج الدماغ والحبل الشوكي.

وهي الأعصاب المسؤولة عن الإحساس والحركة. في حالة تضرر هذه الأعصاب، يُصبح الإحساس باللمس والألم ودرجة الحرارة أقل. ومن ثمّ، يشار إلى ذلك باسم الاعتلال العصبي الحسي الحركي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تظهر علامات الشلل.

وقد يتضرر أيضًا الجهاز العصبي اللاإرادي، والذي يتحكم في وظائف الأعضاء بوصفه جزءًا من الجهاز العصبي المحيطي. وغالبًا ما يؤثر هذا الاعتلال العصبي اللاإرادي على الجهاز الهضمي أو جهاز القلب والأوعية الدموية أو المسالك البولية أو الأعضاء التناسلية.

ما أعراض اعتلال الأعصاب السكري؟

عندما تتضرر الأعصاب التي تتحكم في الإحساس والحركة، عادة ما يكون هناك ألم ووخز وحرق وتنميل في القدمين. وغالبًا ما تتأثر اليدان والذراعان والساقان.

وغالبًا ما يكون الألم أسوأ في الليل مقارنة بفترات النهار. حتى أنه قد يكون من الصعب تحمل ملامسة اللحاف أو الجوارب. بالإضافة إلى ذلك، فإن الألم والخدر يجعلان المشي صعبًا، مما يجعل من السهل التعرض للسقوط.

والأضرار التي تلحق بالأعصاب الهامة لوظائف العضو المعنيّ، تسبب الأعراض التالية، على سبيل المثال:

  • انخفاض ضغط الدم
  • الدوار
  • صعوبة البلع
  • الغثيان
  • الإمساك
  • الإسهال
  • صعوبة إفراغ المثانة
  • التعرق الشديد
  • الضعف الجنسي لدى الرجال

ومع ذلك، لا تظهر أي أعراض بين حوالي نصف المصابين باعتلال الأعصاب السكري. فمن المحتمل أن تكون قدراتهم الحسية وردود فعلهم العضلية منخفضة أو غائبة تمامًا. غالبًا ما يكون المشي غير مستقر ويتعرضون للسقوط بشكلٍ أسهل. وبالمثل، غالبًا ما تمر إصابات القدم دون ملاحظتها، حيث إنها لا تكون مصحوبة بالألم.

من الضروري أن تعرف: يتم تدريب العديد من مرضى السكري على التعرف على علامات انخفاض نسبة السكر في الدم، مثل التعرق أو الرعشة أو خفقان القلب أو الرغبة الشديدة في تناول الطعام. إلا هذا لم ينجح مع الجميع. حيث يكون ذلك في بعض الأحيان أكثر صعوبة للأشخاص الذين يعانون من اعتلال الأعصاب.

ما أسباب اعتلال الأعصاب السكري؟

في حالة اعتلال الأعصاب السكري، يحدث ضرر في الأعصاب يرجع إلى عدة عوامل. تلعب مستويات السكر المرتفعة لفترة طويلة في الدم دورًا مهمًا في ذلك.

لدى المصابين بالسكري من النوع الثاني، يساهم اضطراب التمثيل الغذائي للدهون أيضًا في حدوث اعتلال الأعصاب.

ما مدى تواتر الإصابة باعتلال الأعصاب السكري؟

اعتلال الأعصاب السكري هو أحد أكثر مضاعفات مرض السكري شيوعًا.

اعتلال الأعصاب السكري هو أحد أكثر مضاعفات مرض السكري شيوعًا.

وحوالي نصف المصابين بالسكري من النوع الأول والنوع الثاني يُصابون باعتلال الأعصاب في إحدى مراحل حياتهم. ويزداد الخطر مع مدة مرضهم. كما أن التحكم السيئ في مستويات السكر في الدم يَزيد احتمالية تلف الأعصاب.

ما هي تبعات الإصابة باعتلال الأعصاب السكري؟

المصابون باعتلال الأعصاب السكري يكونون عرضة للعدوى والتقرحات في أقدامهم. حيث تحدث القرح والإصابات أحيانًا دون ملاحظتها، ويتم اللجوء للعلاج بعد فوات الأوان إذا لم يكن هناك شعور بالألم.

ويمكن أيضًا أن يحدث تلف العظام والمفاصل نتيجة لاعتلال الأعصاب السكري. ويمكن أن يصل ذلك إلى مرحلة تستلزم بتر القدم.

كيف يمكن الوقاية من اعتلال الأعصاب السكري؟

للوقاية من اعتلال الأعصاب السكري، هناك ثلاثة أشياء مهمة للغاية:

للوقاية من اعتلال الأعصاب السكري، توجد ثلاثة عوامل هامة للغاية: التحكم الجيد في نسبة السكر في الدم، واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الأنشطة الحركية بانتظام.

غير المدخنين ومن يمتنعون عن التناول المفرط للكحول يقللون من مخاطر الإصابة بأمراض تابعة.

كيف يتم تشخيص اعتلال الأعصاب السكري؟

الفحوصات المنتظمة لدى الطبيب مفيدة لمرضى السكري. نظرًا لأن الفحوصات الروتينية تساعد في الكشف عن اعتلال الأعصاب السكري في مرحلة مبكرة.

ويسأل الطبيب عن بعض الأعراض، مثل الألم والتنميل، ويفحص اليدين والقدمين. ويُشير الإحساس بالدفء والجفاف في القدمين والإصابات أو التقرحات إلى الإصابة باعتلال الأعصاب.

وأثناء الفحص يتم أيضًا فحص ما إذا كان المريض قادرًا على الإحساس باللمسات والاهتزازات الخفيفة جدًا وما إذا كانت ردود الفعل العضلية تعمل بشكلٍ جيد: يشير منعكس رعشة الكاحل الضعيف إلى تضرر الأعصاب. وفي حالة الاشتباه في الإصابة باعتلال الأعصاب، يتم أيضًا فحص الألم والشعور بالبرد.

ويسأل الطبيب أيضًا عن أعراض محددة، مثل الدوار أو مشاكل الجهاز الهضمي.

في بعض الأحيان، يلزم إجراء المزيد من الفحوصات، مثلاً في حالة الأعراض غير النمطية أو لاستبعاد الإصابة بأمراض أخرى. ويمكن أن تكون هذه الفحوصات، مثلاً، اختبارات الدم أو تخطيط صدى القلب (الإيكو).

كيف يتم علاج اعتلال الأعصاب السكري؟

لا يُمكن الشفاء من اعتلال الأعصاب السكري. ومن ثمّ، فإن الهدف من العلاج هو إبطاء تقدم المرض ومنع حدوث مضاعفات، مثل قرح القدم.

والتحكم الأمثل والدائم في نسبة السكر في الدم يُعد من الأمور الهامة لتأخير الإصابة باعتلال الأعصاب السكري لأطول فترة ممكنة - خاصةً لدى الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الأول.

والأشخاص المصابون بالسكري من النوع الثاني يكونون أقل عرضة للإصابة باعتلال الأعصاب السكري. حيث يمكن لمن يعانون منه أن يهتموا بشكل خاص بتناول الطعام الصحي وممارسة الأنشطة الحركية بكثرة لضبط نسبة الدهون في الدم وضبط ضغط الدم ووزن الجسم وسكر الدم.

وغالبًا ما يتم تخفيف الألم بالأدوية شائعة الاستخدام لعلاج الاكتئاب والصرع. حيث إنها تمنع انتقال منبهات الألم إلى الدماغ ويمكن أن تساعد في علاج اعتلال الأعصاب السكري.

من الضروري أن تعرف: هناك بدائل للأدوية المسكنة، مثل التحفيز الكهربائي للأعصاب (TENS) والوخز بالإبر. ومع ذلك، لم يتم إثبات فعالية هذه الوسائل لعلاج اعتلال الأعصاب السكري.

ما الذي يساعد في التعامل مع اعتلال الأعصاب السكري في الحياة اليومية؟

من المفيد للمصابين باعتلال الأعصاب السكري فحص أقدامهم يوميًا بحثًا عن مواضع الجلد الجاف أو المتشقق والمناطق الحمراء الملتهبة بين أصابع القدم والأظافر. فهذا مهم للكشف المبكر عن التقرحات والتهابات الجلد والإصابات.

وإذا وجدت صعوبة في القيام بذلك بنفسك، فيمكنك فحص قدميك ورعايتهما بانتظام بالاستعانة بالأقارب أو أخصائي العناية بالأقدام.

من المهم أيضًا أن تتدبر شؤونك بنفسك في الحياة اليومية. يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في تحسين اللياقة البدنية وبالتالي منع السقوط والإصابات. وفي العلاج الوظيفي، يتعلم المرضى كيفية التعامل مع انخفاض القدرات الجسدية.

كما توجد أيضًا طرق لتحسين السلامة في المنزل، وبالتالي تقليل مخاطر السقوط: على سبيل المثال، بتوفير قضبان في الحمام أو وضع أضواء ليلية في الشقة.

يمكن أن تنتج الإصابات أيضًا من الماء شديد السخونة. ولتجنب ذلك، يمكنك اختبار درجة حرارة الماء بكوعك قبل الاستحمام أو الوقوف تحت الدش.

بالتعاون مع معهد الجودة والكفاءة في الرعاية الصحية (IQWiG). الحالة:

هل وجدت هذا المقال مفيدًا؟