الطاعون الرئوي

رموز التصنيف الدولي للأمراض: A20.2 ما هو رمز التصنيف الدولي للأمراض؟

يحدث الطاعون الرئوي الأولي بسبب العدوى ببكتيريا اليرسنية الطاعونية، والتي تنتقل عبر القطرات الصغيرة المحمولة في الهواء. والشكل الثانوي للطاعون الرئوي يعتبر من النتائج المحتملة للإصابة بالطاعون الدبلي. لا يزال الطاعون يحدث حاليًا في بعض المناطق في إفريقيا وآسيا والأمريكتين. إلا أن الطاعون لم يعد موجودًا في أوروبا.

نظرة سريعة

  • الطاعون الرئوي عبارة عن عدوى بكتيرية خطيرة.
  • وقد يحدث منفردًا (الطاعون الرئوي الأولي) أو بسبب الإصابة بالطاعون الدبلي (الطاعون الرئوي الثانوي).
  • في حالة الطاعون الرئوي الأولي، تحدث العدوى عن طريق قطرات صغيرة تنتشر في الهواء.
  • ولا يزال الطاعون يحدث حاليًا في بعض المناطق في إفريقيا وآسيا والأمريكتين.
  • إلا أن الطاعون لم يعد موجودًا في ألمانيا وأوروبا.
  • ويمكن علاج الطاعون باستخدام المضادات الحيوية.

إرشاد: المعلومات الواردة في هذا المقال لا يمكن ولا يجب أن تحل محل زيارة الطبيب ولا يجوز استخدامها للتشخيص الذاتي أو العلاج الذاتي.

الطاعون الرئوي: فأر يجلس في كهف صغير مظلم.

ما الطاعون الرئوي؟

الطاعون - والذي كان يُطلق عليه سابقًا "الموت الأسود" - هو مرض معدٍ تسببه بكتيريا اليرسنية الطاعونية. الطاعون الرئوي هو أخطر أنواع الطاعون. حيث إنه قد يحدث كمرض مستقل (الطاعون الرئوي الأولي) أو بسبب الإصابة بالطاعون الدبلي (الطاعون الرئوي الثانوي). ويمكن الشفاء من المرض عند علاجه بشكلٍ فوريّ بالمضادات الحيوية.

ما هي الأمراض المُعدية؟

في الفيديو التالي ستعرف متى يُشير الأطباء إلى وجود مرض معدٍ، وما هي مُسببات الأمراض المعدية، وكيف تنتقل.

يوجد مقطع الفيديو والمزيد من مقاطع الفيديو على اليوتيوب

مشاهدة الآن

تسري تعليمات حماية البيانات المعلنة هناك.

ما أعراض الطاعون الرئوي؟

ينتقل الطاعون الرئوي الأولي عن طريق الرذاذ. يستغرق الأمر من يوم إلى 3 أيام بين الإصابة وظهور الأعراض الأولى (فترة الحضانة).

بعد العدوى بمسبب المرض، تظهر أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا فجأة. ويتدهور المصاب بسرعة. تتشابه الأعراض العامة مع أعراض الطاعون الدبلي. ويندرج إليها الإنهاك والصداع والقيء والحمى والقشعريرة واضطرابات الوعي وكذلك تضخم الكبد والطحال.

بالإضافة إلى الأعراض الرئوية الشديدة - مثل ضيق التنفس والسعال المؤلم المصحوب بالبلغم وألم الصدر - قد تحدث أعراض خطيرة أخرى أيضًا في حالة الطاعون الرئوي الذي يسببه تسمم الدم:

  • انهيار الدورة الدموية
  • فشل الأعضاء
  • النزيف
  • اضطراب تخثر الدم المصحوب بتلوّن أرجواني للجلد
  • موت الأطراف

ما هو تسمم الدم؟

في الفيديو التالي، ستعرف كيف يحدث تسمم الدم. ما هي الأعراض التي تظهر، وكيف يُمكن علاجها؟

يوجد مقطع الفيديو والمزيد من مقاطع الفيديو على اليوتيوب

مشاهدة الآن

تسري تعليمات حماية البيانات المعلنة هناك.

ما سبب الطاعون الرئوي؟

يحدث الطاعون الرئوي بسبب بكتيريا تسمى اليرسنية الطاعونية. في حالة الطاعون الرئوي الأولي، تحدث العدوى عن طريق استنشاق الرذاذ المُسبب للعدوى.

يتم التفرقة بين الطاعون الرئوي الأولي والثانوي. وفي الشكل الأولي، تنتقل مسببات الأمراض عن طريق مريض مصاب بالطاعون الرئوي. والشكل الثانوي يحدث عندما ينتشر المرض إلى رئتي مريض مصاب بالطاعون الدبلي. ومع ذلك، فقد تنتقل البكتيريا عبر القطرات الصغيرة التي تنتشر أثناء التحدث أو العطس. إلا أن ذلك نادرًا.

ما مدى تواتر الإصابة بالطاعون؟

في القرون الماضية حدثت العديد من حالات تفشي الطاعون الكبرى في أوروبا: وبالأحرى في القرن السادس والثالث عشر والخامس عشر والتاسع عشر. وبحسب التقديرات الحالية، توفيّ أكثر من 100 مليون شخص بسبب وباء الطاعون. ومن ثمّ، لطالما بقيت الأوبئة محفورة في الذاكرة الجماعية للبشر بوصفها حدثًا مرعبًا كبيرًا.

ونظرًا لتحسن الظروف الصحية، أصبحت عدوى الطاعون نادرة في جميع أنحاء العالم، ولكن لم يتم القضاء على المرض تمامًا بعد. بين عامي 2010 و2015، تم الإبلاغ عن عدد وصل إلى 3248 حالة إصابة بالطاعون بجميع أنواعه إلى منظمة الصحة العالمية (WHO) في جميع أنحاء العالم. وفي ذلك الصدد، توفيّ 584 مريضًا بسبب المرض.

لا يزال الطاعون يظهر في بعض المناطق في إفريقيا وأمريكا وآسيا. وتقع جميع المناطق تقريبًا في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، أي في المناطق الحارة والدافئة بين خط العرض 40 درجة شمالًا وجنوبًا.

وتعتبر مدغشقر أكبر الدول من حيث عدد الإصابات بالطاعون، حيث تظهر بها عدة مئات من الحالات سنويًا. تشمل البلاد الأخرى التي بها حالات نادرة من الطاعون كلًا من:

  • جمهورية الكونغو الديمقراطية
  • بيرو
  • الصين
  • الهند
  • ملاوي
  • موزمبيق
  • زيمبابوي
  • تنزانيا
  • فيتنام
  • أوغندا

الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة خارج المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية التي يظهر بها الطاعون. لم يتم رصد أي حالات إصابة بالطاعون في ألمانيا في العقود الأخيرة، ولا حتى بين الأشخاص الذين دخلوا البلاد.

من المهم أن تعرف: بالنسبة للمسافرين من ألمانيا وأوروبا، يمكن أيضًا تصنيف خطر الإصابة في البلاد المذكورة أعلاه على أنه خطر منخفض إذا تمت مراعاة قواعد النظافة الصحية والابتعاد عن القوارض. توجد زيادة طفيفة في المخاطر في مدغشقر خلال الفترات التي تزيد فيها حالات الإصابة وتفشي المرض.

كيف يتطور الطاعون الرئوي؟

الطاعون الرئوي هو أخطر أنواع الطاعون.

تُنتِج بكتيريا الطاعون مادة سامة. إذا تعذر علاج المرضى بالسرعة الكافية، فإن المرض يؤدي إلى وفاة معظم الحالات في غضون 24 ساعة. بالإضافة إلى الأعراض العامة، مثل الحمى، فإن الطاعون الرئوي له أيضًا أعراض رئوية حادة ومحددة مثل ضيق التنفس والسعال والألم في منطقة الرئة. قد يحدث توقف التنفس وقد يتعرض المريض لصدمة.

كيف يمكن الوقاية من عدوى الطاعون الرئوي؟

لا يوجد تطعيم عام لمواجهة الطاعون. في حالة مخالطة أشخاص يعانون من الطاعون، قد يلزم تلقي مضاد حيوي بشكلٍ وقائي.

طرحت وزارة الخارجية الألمانية نشرة حول موضوع الطاعون. وهذه النشرة موجهة إلى العمال والمسافرين المتجهين إلى المناطق المعنية.
إلى النشرة

كيف يتم تشخيص الطاعون الرئوي؟

بشكل عام، في البلاد التي بها حالات فردية من الطاعون، يمكن تصنيف خطر العدوى للمسافرين من ألمانيا وأوروبا على أنه خطر منخفض. باستثناء مدغشقر، ينطبق ذلك على جميع البلدان. ومن ثمّ، فإننا نعرض خطوات التشخيص هنا لأسباب تكميلية فحسب.

يمكن رصد المؤشرات الأولى من خلال الاستعلام من الشخص الذي قد يكون مريضًا:

  • هل تواجد الشخص في إحدى مناطق الخطر في الأيام القليلة الماضية؟
  • هل عدوى الطاعون الحالية مرصودة في منطقة الخطر؟
  • هل كان الشخص على اتصال بأشخاص مصابين بالطاعون؟

في حالة الاشتباه في الإصابة بالطاعون الرئوي، يتم فحص عينات من الدم أو اللعاب. يمكن رصد البكتيريا مباشرة باستخدام وسائل خاصة. يوجد في ألمانيا معملون متخصصون لفحص الحالات المشتبه في إصابتها بالطاعون.

كيف يمكن علاج الطاعون الرئوي؟

Lungenpest muss so schnell wie möglich mit Antibiotika behandelt werden.

المصابون بالطاعون الرئوي يحتاجون إلى دخول المستشفى في أسرع وقت ممكن وتلقي العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة.

في بداية العلاج وأثناءه، يجب التأكد من أن مسبب الطاعون لم يصبح غير حساس للأدوية المستخدمة (ما يسمى بمقاومة الأدوية).

خضع للاختبار من قبل الجمعية الألمانية للطب الاستوائي وطب السفر والصحة العالمية (DTG).

الحالة:
هل وجدت هذا المقال مفيدًا؟