الرقمنة في مجال الرعاية الصحية: كيف تتم حماية البيانات؟

وسواء كان الأمر يدور حول ملفات المرضى الإلكترونية أو الاستشارة عبر الإنترنت باستخدام الفيديو أو التطبيقات الصحية - تتوفر البيانات الشخصية في كل مكان. فمن ناحية، يمكن للمرضى والأطباء الاستفادة من مزايا رقمنة نظام الرعاية الصحية. ومن الناحية الأخرى، يطرح العديد من المرضى أسئلة حول المسألة الهامة المتعلقة بحماية البيانات: هل بياناتي محمية حقًا في العيادة؟

نظرة سريعة

  • تدخل الرقمنة في كافة مجالات الرعاية الطبية، ومن ثمّ، تلعب حماية البيانات دورًا شاملاً في ذلك.
  • مثال على ملف المريض الإلكتروني (ePA): سيادة البيانات وبالتالي اتخاذ القرار بشأن من يمكنه الاطلاع على البيانات هو حق مكفول للمريض وحده.
  • التطبيقات الصحية التي تستلزم وصفة طبية تعتبر أجهزة طبية معتمدة: حيث يتم منح تصريح استخدامها فقط بموجب ضمان حماية البيانات.
  • وتتيح البنية التحتية للاتصالات عن بُعد (TI) تبادل بيانات المرضى بصورة محمية من التزوير وبموجب التحقق من الهوية.
  • وجديرٌ بالذكر أنه لا يمكن توفير حماية بنسبة 100 بالمائة، ولكن تتم حماية بيانات المرضى على أفضل وجه ممكن من خلال اتخاذ تدابير الحماية المستهدفة.

إرشاد: المعلومات الواردة في هذا المقال لا يمكن ولا يجب أن تحل محل زيارة الطبيب ولا يجوز استخدامها للتشخيص الذاتي أو العلاج الذاتي.

حماية البيانات: طبيب يعرض لمريضة شيئًا على الكمبيوتر اللوحي.

ما هي حماية البيانات؟

يفهم المحامون في المقام الأول أن حماية البيانات تعني أن تكون البيانات الشخصية محمية ضد سوء الاستخدام والتخزين والمعالجة غير المصرح بهما. وفي البيئة الطبية، يشمل ذلك أيضًا واجب الكتمان الطبي، والذي يتطلب حماية خاصة صارمة للبيانات. ويجب أن يكون المرضى قادرين على الوثوق بالأطباء المُعالجين، خاصة في هذا الصدد. 

وفي نظام الرعاية الصحية، يتم جمع وإدارة كميات هائلة من البيانات الشخصية أو المتعلقة بالأمراض ومُعالجتها في كل يوم. وفي نظام الرعاية الصحية، الذي يُصبح رقميًا بصورة متزايدة مع تزايد شبكات الهياكل (= البنية التحتية للاتصالات عن بُعد)، من المهم تأمين هذه البيانات الحساسة من خلال تدابير حماية البيانات الشخصية والمؤسسية المناسبة.

يتم تشفير البيانات المتبادلة في البنية التحتية للاتصالات عن بُعد (TI) وبالتالي فهي محمية من الوصول غير المصرح به.

من لديه حق الوصول إلى بياناتي الصحية؟

يمكن للطبيب أيضًا تخزين بيانات الطوارئ وخطة الأدوية الإلكترونية على البطاقة الصحية الإلكترونية. بالإضافة إلى ذلك، يتمتع جميع الأشخاص الذين لديهم تأمين صحي قانوني بإمكانية الحصول على ملف مريض إلكتروني يتم إنشاؤه بمعرفة شركة التأمين الصحي الخاصة بهم.

Gesundheitsdaten sind geschützt durch: Schlüssel auf der eGk, Netz der TI, Verschlüsselte Übertragung

والنقطة الأهم في كل هذه الابتكارات الرقمية: أن يحتفظ المرضى بالسيادة والسيطرة على بياناتهم. إذا قام المريض بنقل البطاقة الصحية الإلكترونية إلى موظفي العيادة، فإنه يوافق بشكلٍ فعّال على استخدام بياناته في تلك اللحظة. وللمزيد من منح البيانات، من الضروري أيضًا إدخال رقم التعريف الشخصي (PIN)، الذي يتلقاه المرضى من شركة التأمين الصحي الخاصة بهم. ودون موافقة المؤمن عليه، لا يمكن الدخول إلى البيانات الصحية الشخصية - على سبيل المثال للتبادل الرقمي للمعلومات بين عيادتين.

وإذا أراد الطبيب الوصول إلى البيانات الطبية، مثل تلك المذكورة في البطاقة الصحية للمريض أو ملف المريض الإلكتروني، فيجب استخدام بطاقة أخصائي الصحة الإلكترونية ورقم التعريف الشخصي المربوط بها. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون المريض قد وافق مسبقًا على دخول هذه العيادة إلى ملف المريض الإلكتروني.

ما هو ملف المريض الإلكتروني وتطبيق ePA؟

في هذا الفيديو ستعرف مزايا ملف المريض الإلكتروني (ePA) وكيفية نقل البيانات.

يوجد مقطع الفيديو والمزيد من مقاطع الفيديو على اليوتيوب

مشاهدة الآن

تسري تعليمات حماية البيانات المعلنة هناك.

هل البيانات الصحية مؤمنة حقًا؟

سلامة البيانات بوصفها أساس عمليات الرقمنة

تتقدم عمليات رقمنة الرعاية الصحية بسرعةٍ كبيرة. سواء كان الأمر يدور حول تطبيقات قادرة على تحرير الوصفات الطبية أو البطاقة الصحية الإلكترونية أو ملف المريض الإلكتروني: تتيح هذه الابتكارات للمرضى مراقبة بياناتهم الصحية في جميع الأوقات وتحديد كيفية استخدامها.

كما أن التبادل الآمن للبيانات الشخصية من الأمور بالغة الأهمية. لذلك، لا يمكن أن تنجح رقمنة نظام الرعاية الصحية إلا بما يتماشى مع تدابير حماية البيانات الشاملة. وتوفير البنية التحتية للاتصال عن بعد (TI) بوصفها منصة لتبادل البيانات الآمن هي الأساس لذلك.

الحالة:

هل وجدت هذا المقال مفيدًا؟