الذبحة الصدرية

رموز التصنيف الدولي للأمراض: I20 ما هو رمز التصنيف الدولي للأمراض؟

تصف الذبحة الصدرية نوبات الألم الشديدة في منطقة القلب، والتي يمكن أن تحدث، مثلاً، أثناء بذل المجهود البدني أو التعرض للإجهاد. ومن الأسباب الشائعة لهذا الألم هو ضيق شريان أو أكثر من الشرايين التاجية. نتيجة لذلك، لا يتم إمداد جزء من عضلة القلب بالقدر الكافي من الدم والأكسجين.

نظرة سريعة

  • عادة ما تحدث الذبحة الصدرية بسبب مرض القلب التاجي.
  • وغالبًا ما تكون الشرايين التاجية ضيقة ويسود شعور بالألم الشديد في منطقة الصدر.
  • وبحسب شدة الأعراض، قد يلزم إجراء عملية جراحية. 

إرشاد: المعلومات الواردة في هذا المقال لا يمكن ولا يجب أن تحل محل زيارة الطبيب ولا يجوز استخدامها للتشخيص الذاتي أو العلاج الذاتي.

الذبحة الصدرية: رجل مُسن يجلس على سرير مرهقًا ويمسك بصدره.

ما الذبحة الصدرية؟

المصطلح اللاتيني "Angina Pectoris" يعني "ضيق الصدر". قد تحدث الذبحة الصدرية عندما يكون هناك ضيق في شريان أو أكثر من الشرايين التاجية بسبب تصلب الشرايين.

وقد يكون المجهود البدني أو الإجهاد من مُسبباتها. فعندئذٍ، يتوقف إمداد عضلة القلب بكمية كافية من الدم والأكسجين، ويسود شعور بألم شديد ومفاجئ في منطقة القلب.

من المهم أن تعرف: إذا كان هناك ألم في منطقة الصدر، فقد يدور الأمر أيضًا حول نوبة قلبية. في هذه الحالة، يجب الحصول على المساعدة الطبية فورًا! في حالة الشك، يجب ألا ينتظر المصابون حتى صباح اليوم التالي، حتى لو ظهرت عليهم الأعراض في فترات الليل، ولكن يجدر الاتصال برقم الطوارئ 112 وطلب سيارة إسعاف (وليس خدمة الطوارئ الطبية أو خدمة الطوارئ أو طبيب الأسرة).

كيف تتضح الذبحة الصدرية؟

يمكن أن تكون أعراض الذبحة الصدرية مختلفة. قد يسود شعور بألم خفيف فحسب في الصدر، على سبيل المثال عند صعود الدرج. وقد يظهر أيضًا ألم مفاجئ وشديد في منطقة القلب. وقد ينتشر هذا الألم ليشمل الذراع اليسرى أو الفك السفلي أو أعلى البطن أو الظهر.

في معظم الحالات، يستمر الألم أثناء المجهود فحسب، ويهدأ بعد عدة دقائق. في حالة مرض القلب المتقدم، قد يستمر الألم أحيانًا لفترة طويلة أو حتى يظهر أثناء الراحة.

ما أسباب الذبحة الصدرية؟

غالبًا ما تكون الذبحة الصدرية أول علامة ملحوظة لمرض الشريان التاجي. عندما "تتكلس" الأوعية الدموية التي تُغذي عضلة القلب (الشرايين التاجية)، تتكون مواضع ضيقة تُعيق تدفق الدم.

وعادة لا يُمكن ملاحظة ذلك إلا عندما يحتاج القلب إلى المزيد من الدم والأكسجين، على سبيل المثال أثناء المجهود البدني. لذلك، يهدأ الألم والشعور بالضيق عندما يستريح الجسم. عندئذٍ، يشار إلى ذلك باسم "الذبحة الصدرية المستقرة".

إذا ظهر ألم في الصدر أثناء الراحة، أي دون مجهود سابق، فيُشار إلى "ذبحة صدرية غير مستقرة". عندئذٍ، تتكون عادةً جلطة دموية، والتي تسد الوعاء بالكامل تقريبًا. وقد يضر ذلك عضلة القلب.

في حالة انسداد الشريان التاجي بالكامل، تحدث الإصابة بنوبة قلبية. وهو مرض يجب معالجته على الفور، وإلا فسيموت جزء من عضلة القلب.

ما الذي يؤثر على خطر الإصابة بالذبحة الصدرية؟

عوامل خطر الإصابة بالذبحة الصدرية تشمل التدخين وزيادة الوزن المفرطة وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع الثاني.

عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بالذبحة الصدرية تشمل التدخين وزيادة الوزن المفرطة وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع الثاني. ويزيد خطر الإصابة بالمرض مع التقدم في العمر.

لماذا يعتبر ارتفاع ضغط الدم خطرًا؟

في الفيديو التالي، ستعرف ماذا يحدث في الجسم عن ارتفاع ضغط الدم. ما الأضرار اللاحقة التي قد تحدث بسبب ارتفاع ضغط الدم، وكيف يُمكن خفض ضغط الدم العالي.

يوجد مقطع الفيديو والمزيد من مقاطع الفيديو على اليوتيوب

مشاهدة الآن

تسري تعليمات حماية البيانات المعلنة هناك.

كيف تتطور الذبحة الصدرية؟

في حالة الذبحة الصدرية، يفرق الأطباء بين 4 درجات من الشدة:

  • الدرجة 1: ألم في الصدر يظهر مع المجهود العقلي أو البدني المفاجئ، ولكن لا يظهر مع الأنشطة اليومية مثل المشي أو صعود الدرج
  • الدرجة 2: ألم في الصدر يظهر بعد المجهود البدني الشديد، مثل الجري بسرعة والمشي صعودًا وصعود الدرج بعد تناول الطعام، والذي يرتبط أيضًا بالبرد أو الإجهاد النفسي
  • الدرجة 3: ألم في الصدر يظهر حتى مع المجهود البدني الخفيف، مثل المشي الطبيعي أو ارتداء الملابس
  • الدرجة 4: ألم في الصدر حتى أثناء الراحة أو مع أدنى مجهود بدني
درجة شدة الذبحة الصدرية: الدرجة 1 خفيفة حتى الدرجة 4 شديدة.

من المهم أن تعرف: لا تعتمد شدة أعراض الذبحة الصدرية بالضرورة على إمداد عضلة القلب بالدم. بشكلٍ عام يسري ما يلي: أي شخص يعاني من الذبحة الصدرية يكون أيضًا أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية أو عواقب أخرى لمرض الشريان التاجي.

ما الذي يمكن فعله للوقاية من الذبحة الصدرية؟

أي شيء يساعد في الحفاظ على إبقاء جهاز القلب والأوعية الدموية بصحةٍ جيدة يكون مناسبًا للوقاية:

لم يتم بعد إثبات أن الفيتامينات والمكملات الغذائية تساعد في الوقاية من أمراض القلب.

كيف يتم تشخيص الذبحة الصدرية؟

يمكن أن يكون لألم الصدر أسباب عديدة. وقد تندرج لذلك أيضًا مشاكل العضلات أو العظام في منطقة الصدر. 

الفحص الأكثر أهمية للذبحة الصدرية هو تخطيط كهربية القلب (ECG). يمكن إجراء هذا التخطيط للإشارات الكهربائية في القلب أثناء الراحة أو أثناء المجهود.

ويمكن أيضًا إجراء فحوصات تصويرية القلب، مثل الفحص بالموجات فوق الصوتية (تخطيط صدى القلب). وقد يلزم كذلك إجراء المزيد من الفحوصات. العمر ونوع الشكاوى وما إذا كانت هناك أمراض أخرى من الأمور الحاسمة هنا.

الذبحة الصدرية تحدث نتيجة لمرض الشريان التاجي. لذلك، يتم تحديد خطر الإصابة بأمراض ثانوية أخرى. ولكي يكون المريض قادرًا على التخطيط للعلاج بدقة، يُجري الطبيب عددًا من الاختبارات الأخرى، مثل: 

  • قياس ضغط الدم
  • الفحص البدني الشامل
  • فحص اضطرابات التمثيل الغذائي (مثل مرض السكري من النوع الثاني)
  • رصد عوامل الخطر

ما هي خيارات الكشف المبكر المتوفرة؟

يحق لمن تَزيد أعمارهم عن 35 عامًا ومن لديهم تأمين صحي قانوني إجراء فحص طبي كل ثلاث سنوات. يهدف فحص الكشف المبكر إلى التعرف على العلامات التي تشير إلى أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وأمراض الكلى على وجه الخصوص. أثناء الفحص الطبي، يتم فحص الدم والبول، من بين أمور أخرى، وقياس ضغط الدم. 

كيف يمكن علاج الذبحة الصدرية؟

في حالة الذبحة الصدرية المستقرة، يمكن لبعض الأدوية، مثل حاصرات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم والنترات، أن تخفف حدة الأعراض والقيود على الحياة اليومية. إذا كان هذا العلاج الدوائي غير كافٍ، فيمكن محاولة توسيع الشريان التاجي الضيق باستخدام قسطرة قلبية.

يمكن إجراء جراحة مجازة إذا كانت الأوعية ضيقة بشكل كبير أو إذا أصيبت عدة أوعية. في هذا التدخل الجراحي، يتم إزالة وعاء من جزء آخر من الجسم واستخدامه "كتحويلة" للشريان التاجي المسدود.

وفي إطار العلاج، يمكن الوقاية من الأمراض الثانوية، مثل النوبة القلبية أو قصور القلب، مثلاً، عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية الكافية. ويوصى بالإقلاع عن التدخين. يمكن للأدوية المختلفة أيضًا أن تحمي من الأمراض الثانوية، على الأقل بشكلٍ جزئيّ.

يمكنك العثور على المزيد من المعلومات التفصيلية حول الذبحة الصدرية والأدوية المتوفرة لعلاجها على الموقع gesundheitsinformation.de.

بالتعاون مع معهد الجودة والكفاءة في الرعاية الصحية (IQWiG). الحالة:

هل وجدت هذا المقال مفيدًا؟