ما الأشياء المسموح بها أثناء الحمل، وما الأشياء غير المسموح بها؟

خلال الحمل، خصوصًا لأول مرة، تتساءل العديد من السيدات عن العادات والأنشطة اليومية، ومدى تأثيرها على الجنين. حيث تكون لديهنّ رغبة ملحوظة في القيام بأفضل الأشياء للجنين قبل وقتٍ طويلٍ من الولادة.

نظرة سريعة

  • يُسمح بتناول الكافيين بكميات صغيرة أثناء الحمل.
  • يجب على السيدات تجنب الكحول والنيكوتين والمواد غير القانونية، مثل القنب عند التخطيط للحمل، على أن يكون امتناعهن عن هذه المواد عند بدء الحمل على أبعد تقدير.
  • كما يُحتمل أن يكون للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أيضًا تأثير ضار على نمو الطفل.
  • ويُوصى بشدة بتلقي بعض التطعيمات أثناء الحمل.
  • كما أن ممارسة الأنشطة الحركية الكافية هو أمرٌ هام للأم والطفل، ومن ثمّ، فإن معظم الأنشطة الرياضية لها تأثير إيجابي.
  • ممارسة الجماع ليست مشكلة في حالة الحمل الطبيعي.

إرشاد: المعلومات الواردة في هذا المقال لا يمكن ولا يجب أن تحل محل زيارة الطبيب ولا يجوز استخدامها للتشخيص الذاتي أو العلاج الذاتي.

امرأة شابة في الشهور الأخيرة من الحمل تقود دراجة هوائية في الشارع. وترتدي ملابس صيفية، وتشرق الشمس.

وضع الحمل الاستثنائي: هل يلزم إجراء تغييرات في نمط الحياة؟

أثناء الحمل، تكون المرأة مسؤولة أيضًا عن حياة الجنين بداخلها. حتى في هذه المرحلة المبكرة، فإن رفاهية الطفل يكون لها الأولوية، مما يؤدي إلى فرض تغييرات في طريقة حياة العديد من السيدات: تناول القهوة في الصباح، وكوب من النبيذ في المساء، ودروس اليوغا في عطلة نهاية الأسبوع - ما العادات التي يجب على الحوامل تجنبها حتى لا يتأذى الجنين؟ وكذلك، ماذا الأشياء المسموح بها أثناء الحمل؟

هل الكافيين مسموح به أثناء الحمل؟

القهوة أو الشاي من المنشطات المتداولة التي لا ترغب الكثير من الحوامل في التوقف عن تناولها. والخبر السار هو: يُسمح بتناول كميات صغيرة من الكافيين أثناء الحمل.

والقيمة الإرشادية هي 200 ملغ من الكافيين في اليوم. وهو ما يُعادل حوالي كوب إلى كوبين من القهوة أو 3 إلى 4 أكواب من الشاي. ولكن ينبغي عدم تناول أكثر من ذلك. يعتمد محتوى الكافيين في الشاي بشكل خاص على وقت تخمر الشاي في الفنجان، ودرجة حرارة الماء، وهذا هو سبب اختلاف محتوى الكافيين الفعلي بشكل كبير. وينطبق ذلك على كل من الشاي الأسود والأخضر والأبيض.

من الضروري أن تعرف: الكافيين موجود أيضًا في الكاكاو - واعتمادًا على جودة الكاكاو، فإن الكمية التي فيه من الكافيين يُمكن مقارنتها بنظيرتها في الشاي الأخضر.

وعلى الرغم من أن العديد من مشروبات الطاقة لا تصل إلى الحد الأقصى البالغ 200 ملغ من الكافيين، إلا أنها لا تزال غير مناسبة أثناء الحمل. حيث إنها تحتوي على مكونات إضافية، مثل، الجلوكورونولاكتون أو التورين أو الإينوزيتول، والتي لم تتناول الدراسات آثارها على الجنين بشكل كافٍ بعد.

لماذا يُحظر تناول الكحول أثناء الحمل؟

بخلاف الكافيين، لا توجد كمية كحول آمنة على الجنين. يوصى بتجنب الكحول بدءًا من التخطيط للحمل.

حتى ولو بكميات صغيرة، فمن الممكن أن يؤدي الكحول إلى حدوث تشوهات واضطرابات في النمو وتلف الأنسجة بما في ذلك الخلايا العصبية. نظرًا لأن نمو الدماغ، على وجه الخصوص، يتعرض للاضطرابات الشديدة للغاية، فإن تناول الكحول أثناء الحمل قد يكون له عواقب مختلفة للغاية، وبعضها لا يظهر إلا عندما ينمو الطفل. وتشمل هذه العواقب، مثلاً، الإعاقة الذهنية، أو فرط النشاط، أو الاندفاع، أو سهولة تشتيت الانتباه. ومن ثمّ، يجب على الحوامل تجنب تناول الكحول بشكلٍ قطعيّ.

حتى ولو بكميات صغيرة، فمن الممكن أن يؤدي الكحول إلى حدوث تشوهات واضطرابات في النمو وتلف الأنسجة بما في ذلك الخلايا العصبية.

لما يُحظر تناول القنب أثناء الحمل؟

يؤثر تناول القنب أيضًا على نمو الدماغ. حيث إن رباعي هيدرو كانابينول (THC) الموجود في القنب يصل إلى المشيمة. ونظرًا لوجود هياكل قد ترتبط برباعي هيدرو كانابينول (THC) (مستقبل الكانابينويد) في وقت مبكر من نمو الجنين، فمن الممكن أن يؤدي تناول القنب إلى اضطراب نمو الدماغ. وتوضح نتائج الدراسة الأولىة حدوث تغييرات في نمو دماغ الأطفال الذين تناولت أمهاتهم القنب أثناء الحمل. وتختلف هذه التغييرات عن نظيرتها التي تحدث بسبب التدخين.

والمواد الأخرى غير القانونية، مثل مخدر الكريستال ميث أو الهيروين أو الأمفيتامينات أو الإكستاسي أو إل إس دي لها أيضًا تأثيرات ضارة ويجب عدم تناولها أثناء الحمل.

ما مدى ضرر التدخين أثناء الحمل؟

يحتوي دخان السجائر على حوالي 250 مادة سامة أو مسرطنة. ويصل العديد من هذه المواد إلى الجنين عبر الحبل السري. حتى أن التدخين السلبي يؤثر سلبًا على الجنين. فالنيكوتين الموجود في التبغ يُعتبر سمًا عصبيًا. وله تأثير تضييقي على الأوعية ويعطل نمو الرئتين. لذلك يعاني أطفال الأمهات المدخنات بشكل متكرر من الربو والحساسية وأمراض الجهاز التنفسي

وبغض النظر عن السموم، فأثناء التدخين يتم استنشاق أول أكسيد الكربون، مما يعني أن الجنين لن يحصل على ما يكفيه من الأكسجين. والتدخين أثناء الحمل لا يَزيد من خطر الإجهاض أو الولادة المبكرة فحسب، بل يؤثر أيضًا على نمو الجنين، مما يُعد سببًا في أن الأطفال عادة ما يكونون أصغر حجمًا عند الولادة.

ونظرًا لأن التدخين يؤثر أيضًا على الخصوبة، فيجب على الأزواج الإقلاع عن التدخين أثناء التخطيط للحمل.

من الضروري أن تعرف: ينطبق الأمر نفسه على حالات الحمل غير المخطط لها: لم يفت الأوان بعد للإقلاع عن التدخين - حيث ينخفض خطر حدوث مضاعفات بشكل ملحوظ عندما تقلع الأمهات الحوامل عن التدخين. 

ما الأدوية التي يجب تجنبها أثناء الحمل؟

الإجابة المختصرة هي: يجدر الإقلاع عن جميع العقاقير التي يمكن الاستغناء عنها دون الإضرار بصحة الأم.

يمكن للأدوية أن تؤذي الجنين بطرق مختلفة: حيث تصل بعض المكونات النشطة إلى الجنين عن طريق الحبل السري، بينما يؤثر البعض الآخر على تدفق دم الأم، وبالتالي يمكن أن يُقلل من إمداد الجنين بالدم. ومن ثمّ، يجب على الحوامل تجنب تناول الأدوية بقدر المستطاع. 

وينطبق ذلك أيضًا على الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والتي يُفترض أنها غير ضارة بالكامل. وتشمل هذه الأدوية، مثلاً، بعض بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان. في حالة نزلات البرد، يمكن استخدام هذه الأدوية بالجرعة العادية لفترة قصيرة. ومع ذلك، في حالة تناول جرعات عالية، فإنها تتسبب في تضييق الأوعية الدموية وبالتالي يمكن أن تقلل من تدفق الدم إلى المشيمة. بشكلٍ خاص، يجب عدم استخدامها في "الزكام الذي يظهر أثناء الحمل" والناتج عن تورم الأغشية المخاطية. ففي هذه الحالة، يكون هناك خطر الإدمان من تناول الجرعات العادية. وللبقاء في بر الأمان، يجب على الحوامل استخدام بخاخات الأنف التي تعتمد على المحاليل الملحية أو مستخلصات البابونج. وإذا لم تكن هذه الوسائل كافية، فيجب على الحامل استشارة الطبيب.

وكذلك، يجب عدم تناول العديد من مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية أثناء الحمل أو خلال مراحل معينة من الحمل فحسب. وينطبق ذلك على الإيبوبروفين، مثلاً، حيث يمكن أن يؤدي تناوله بدءًا من الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل إلى تلف وظائف الكلى وحدوث تشوهات في تكوين القلب. ومن ناحية أخرى، يُسمح للأم بتناول الباراسيتامول لعلاج الألم الخفيف إلى المتوسط والحمى طوال فترة الحمل. ومع ذلك، يجب على الحامل بالتأكيد استشارة الطبيب، خاصة إذا كانت تتناوله لفترة زمنية أطول نسبيًا.

ويجب أيضًا عدم تناول الحبوب المنومة والمهدئات دون استشارة الطبيب. وينطبق ذلك أيضًا على الأدوية العشبية.

بشكل عام، يجب على الحوامل اللاتي يعتمدن على أدوية معينة أو يتناولن الأدوية بانتظام استشارة الطبيب بشأن المخاطر المحتملة. وفي حالة الأدوية التي لا غنى عنها، فغالبًا ما يمكن العثور على بديل لفترة الحمل.

من الضروري أن تعرف: يجب عدم التوقف عن تناول الأدوية المستخدمة على المدى الطويل أثناء الحمل إلا تحت إشراف طبي - بغض النظر عما إذا كانت تستلزم وصفة طبية أو تصرفًا دون وصفة طبية.

التطعيمات أثناء الحمل: أيها موصى به، وأيها محظور؟

فيما مضى، كان يُعتقد أن الجسم يوقف جهاز المناعة لدى الأم حتى لا يعتبر الجنين بمثابة جسم غريب ويرفضه. وتشير الدراسات الحديثة إلى أن الجهاز المناعي يُحقق توازنًا: فلحماية الجنين، يجب أن يُنتج ما يُسمى التحمل المناعي. حيث تعمل خلايا خاصة في الجهاز المناعي على تعزيز انغراس الجنين ونموه. وفي الوقت نفسه، تحتاج الأم والطفل إلى حماية قوية - ولهذا السبب يتم الحفاظ على قدرة الجهاز المناعي على مواجهة العوامل الخارجية.

وخلال فترة الحمل، يعمل الجهاز المناعي للأم بأقصى طاقته. ولكن، إذا تعرض لإجهاد إضافي بسبب العدوى، يمكن أن تضطرب ردود الفعل بين جهاز المناعة للأم وخلايا الجنين.

يجب عدم تلقي تطعيم باستخدام تطعيمات تحتوي على مواد حية، مثل الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية وجدري الماء والحمى الصفراء والكوليرا أثناء الحمل. ونظرًا لأن الحصبة الألمانية يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض وتشوه الجنين، فيجب إجراء التطعيم ضدها قبل الحمل نفسه.

ومن ناحية أخرى، يُسمح بتناول التطعيمات ذات المواد الميتة أثناء الحمل وحتى في بعض الأحيان يوصى بها صراحةً. الحوامل يكونون، مثلاً، أكثر عرضة لخطر الإصابة بالأنفلونزا. ومن ثمّ، يجب منح تطعيم الأنفلونزا في بداية الثلث الثاني من الحمل - في حالة وجود خطر متزايد بسبب مرض أساسي موجود بالفعل في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

وفي بداية الثلث الأخير من الحمل، توصي اللجنة الدائمة للتطعيم (STIKO) أيضًا بتلقي التطعيم ضد السعال الديكي بحيث يكون الرضيع محميًا منه بالفعل بالأجسام المضادة للأم عند الولادة. وإذا كان هناك خطر متزايد من حدوث ولادة مبكرة، فيوصى بهذا التطعيم في وقت مبكر من الثلث الثاني من الحمل.

لا توصي اللجنة الدائمة للتطعيم (STIKO) في الوقت الحالي بتلقي التطعيم ضد فيروس كوفيد-19 أثناء الحمل. ومع ذلك، يمكن تطعيم الحوامل المعرضات لخطر الإصابة بمرض كوفيد-19 في مراحله الشديدة في بعض الحالات الفردية، وذلك بعد تلقي المشورة التفصيلية.

هل يمكن ممارسة الرياضة أثناء الحمل؟

لطالما كانت الأنشطة الحركية الكافية أحد مفاتيح الصحة وستبقى كذلك. وينطبق هذا أيضًا على الحوامل اللاتي غالبًا ما يقلقن من الإضرار بالجنين من خلال ممارسة الرياضة. ومع ذلك، فإن هذا القلق لا أساس له في حالة الحمل الطبيعي. فالأنشطة الحركية مفيدة لكل من الأم والطفل. توصي الإرشادات العامة بممارسة الأنشطة البدنية لمدة 30 دقيقة على الأقل على مدار 5 أيام في الأسبوع على الأقل، ويفضل أن يكون ذلك يوميًا. ويجب اختيار رياضات التحمل بحيث يكون من الممكن الاستمتاع بها.

الحركة مفيدة لكل من الأم والطفل - توصي الإرشادات العامة بممارسة نشاط بدني لمدة 30 دقيقة على الأقل لمدة 5 أيام على الأقل في الأسبوع.

هناك بعض الرياضات والتمارين غير المناسبة أثناء الحمل. يجب على الحوامل تجنب الرياضات التي تنطوي على مخاطر عالية للسقوط أو الإصابة، مثل ركوب الخيل أو التزلج على المنحدرات أو الرياضات الجماعية. كما أن الرياضات التي تنطوي على القفز المتكرر، مثل الكرة الطائرة، والأنشطة التي تضغط كثيرًا على عضلات البطن، غير مناسبة أيضًا أثناء الحمل. ومن ثمّ، يجب توخي الحذر مع رياضة البيلاتيس. كما لا يوصى بممارسة الحوامل للرياضة في ظل الظروف القاسية، مثل المشي لمسافات طويلة في الجبال على ارتفاعات تزيد عن 2500 متر أو الغوص العميق باستخدام خزانات الأكسجين. 

وتعتبر الرياضات التي تفرض حملًا متساويًا على مجموعات العضلات الكبيرة، مثل ركوب الدراجات أو الركض أو المشي أو السباحة أو يوجا الحمل من الرياضات المثالية. كما يُسمح بممارسة التمارين الرياضية أو الزومبا إذا تم تجنب التمارين التي بها قفزات. تقدم العديد من صالات اللياقة البدنية والنوادي وعيادات القابلات دورات خاصة للحوامل، وفيها يتم تناول احتياجات الحوامل على وجه التحديد.

ويمكن للسيدات اللاتي لا يعرفن مقدار التمارين الرياضية المناسبة لهنّ طرح سؤال عن ذلك في أحد الفحوصات الصحية الروتينية.

هل الجماع مسموح به أثناء الحمل؟

في الحمل الطبيعي، لا يوجد ما يُعارض ممارسة الحياة العاطفية بصورتها المُرضيّة. ولكن يكون الحذر مطلوبًا فقط في حالة الحمل المتعدد أو عند وجود مضاعفات. ففي حالة حدوث عدوى أو نزيف أو تمزق في الأغشية، يمكن أن يؤدي اختراق القضيب للمهبل إلى تفاقم الأعراض.

وإذا كانت الأم قد تعرضت من قبل لإجهاض مبكر، فستكون هناك حاجة إلى المزيد من الحرص في الأشهر الثلاثة الأولى. وينطبق الأمر نفسه على الولادة المبكرة أو خطر حدوث ولادة مبكرة في الأشهر الثلاثة الأخيرة. 

ويجب على الحوامل اللاتي لا يعرفن ما إذا كان لديهنّ خطر متزايد التحدث إلى طبيبهن حول ذلك. يمكن للقابلات أيضًا تقييم المخاطر الفردية للحمل.

يعتبر الحمل تحديًا نفسيًا هائلاً على كاهل كلا الشريكين. وبالإضافة إلى ذلك، فهناك تغييرات هرمونية وجسدية تتعرض لها الحامل. وفي بعض الحالات، تؤدي هذه التغيرات إلى سهولة الإثارة، والتي يمكن، على الرغم من ذلك، أن تتحول بسرعة إلى إثارة غير سارة وحساسية للمس. يمكن أن ينجذب الآباء المستقبليون بشدة إلى التغييرات الجسدية لشريكتهم، لكن البعض أيضًا يعانون أو يشعرون بعدم الأمان أو بالغربة. لذلك، ينبغي ألا يضع الأزواج أنفسهم تحت ضغط، ولكن يجب أن ينتبهوا بشدة لاحتياجاتهم ويقضوا الكثير من الوقت مع بعضهم البعض.

المزيد من المعلومات

IRIS هي خدمة استشارية عبر الإنترنت للحوامل، تساعدك في الإقلاع عن الكحوليات والسجائر.

يقدم لك المركز الفيدرالي للتثقيف الصحي فرصة للعثور على مراكز مشورة الإدمان في منطقتك.

ويمكن الاطلاع على معلومات حول أكثر من 400 دواء ومخاطرها أثناء الحمل والرضاعة على الموقع embryotox.de.

خضع للاختبار من قبل الرابطة الألمانية للقابلات ج.م. الحالة:

هل وجدت هذا المقال مفيدًا؟